2013/01/27

بحث حول علاقة البنوك التجارية بالبنوك المركزية

بحث علاقة البنوك التجارية بالبنوك المركزية لمادة تفنيات بنكية

خطة البحث:
vمقدمة عامة
المبحث الأول:لمحة عن البنوك التجارية و مفهومها و مختلف أنواعها
المطلب الأول:لمحة تاريخية عن نشوء البنوك التجارية
المطلب الثاني:مفهوم البنوك التجارية
المطلب الثالث: أنواع البنوك التجارية


المبحث الثاني: وظائف البنوك التجارية و مختلف خصائصها و أهم مميزاتها
المطلب الأول: وظائف البنوك التجارية
المطلب الثاني:خصائص البنوك التجارية
المطلب الثالث: مميزات البنوك التجارية

المبحث الثالث: لمحة عن البنك المركزي و مفهومه و أهم وظائفه.
المطلب الأول: لمحة تاريخية عن نشوء البنك المركزي
المطلب الثاني: مفهوم البنك المركزي
المطلب الثالث: وظائف البنك المركزي

المبحث الرابع: خصائص البنك المركزي و علاقته بالبنوك التجارية
المطلب الأول: خصائص البنك المركزي
المطلب الثاني: علاقة البنك المركزي بالبنوك التجارية

vخاتمة عامة
vقائمة المراجع
مقدمة عامة
إن التذكير بالمؤسسات المصرفية ( البنوك التجارية ) والذي ترافق مع ظهور

النقود الورقية له أهمية بارزة في فهم دور هذه المؤسسات في الحياة النقدية و

الاقتصادية , وذلك من خلال العلاقة الترابطية بين النقود الورقية وبناء النظام

النقدي من جهة ومن خلال علاقة النظام النقدي بالجهاز المصرفي من جهة أخرى

وتتعهد هذه الأجهزة المصرفية فمنها بنوك الأعمال , البنوك المتخصصة البنوك

التجارية.. فعندما نتكلم عن نظريات البنوك والتي تعني بمفهوم البنك التجاري

نقول أن البنوك التجارية هي نظرية القروض التجارية وهذه النظرة متأثرة

بالتقاليد الأجلوسكسونية المستمد من أفكار " أدم سميث" منذ كتابه الشهير

"ثورة الأمم" وترى تلك الأفكار أن البنوك التجارية يجب أن تقتصر في قروضها

على المدة القصيرة والمحافظة على السيولة والتعامل بالأوراق والمعاملات

التجارية في دورة تجارية قصيرة يجب أن لا يتجاوز أجلها مدة سنة.أما عن البنك

المركزي فهو مؤسسة نقدية لا تهدف للربح كباقي البنوك و إنما تعتبر أرباحه من

قبل الأعمال العارضة و ليس الأساسية التي وجد المصرف لأجلها فهدفه يجب أن

يكون المصلحة العامة و لذلك البنك المركزي مملوك غالبا من طرف الدولة

و الإشكالية في بحثنا هذا هي: ماذا نعني بالبنوك التجارية و البنك المركزي و ما

العلاقة بينهما ؟ و لنجيب على هذه الإشكالية نتطرق إلى:

المبحث الأول:لمحة عن البنوك التجارية و مفهومها و مختلف أنواعها
المطلب الأول:لمحة تاريخية عن نشوء البنوك التجارية

المطلب الثاني:مفهوم البنوك التجارية

المطلب الثالث: أنواع البنوك التجارية

المبحث الأول:لمحة عن البنوك التجارية و مفهومها و مختلف أنواعها

المطلب الأول: لمحة تاريخية عن نشوء البنوك التجارية
كلمة بنك هي كلمة مشتقة من كلمة "بانكو" الإيطالية والتي تعني المصطبة ويقصد بها المنضدة التي يقف عليها الصراف لتحويل العملة في مدينة البندقية وهي كلمة مشتقة من اللغة اللاتينية القديمة التي يعود أصلها إلى عهد سيدنا عيسى عليه السلام في القدس.
وبعد عدة تطورات أصبح البنك يعني المكان الذي توجد فيه المنضدة وتجري المتاجر بالنقود
ومن ثم فإن الشكل الأول والبدائي للبنوك التجارية هو الصراف الذي يتعامل ببيع وشراء العملات الأجنبية ومبادلتها بعملات وطنية حيث كان سابقا التعامل يتم بالنقود المعدنية التي تتطلب التأكد من وزنها وعيارها (درجة نقائها) . إن نشأة البنوك برزت من خلال تطور نشاط الصارفية الذين كانوا يقبلون الودائع (معادن ثمينة) مقابل ايصلات أو شهادات إيداع بمبلغ الوديعة ويحصلون مقابل ذلك على عمولة وتدريجيا لاحظ هؤلاء الصارفية أن هذه الإيصالات أخدت تلقي قبولا عاما في التداول أي تلعب دور النقود في الوفاء بالإلتزمات وأن أصحاب هذه الودائع لا يتقدمون لسحب ودائعهم دفعة واحدة بل بنسب معنية أما باقي الودائع فتبقى مجمدة لدى الصراف , لذلك فكر هذا الأخير في إقراضها ومن هنا أخد البنك في شكله الأول يدفع فوائد إلى أصحاب الودائع لتشجيع المودعين فبعد أن كان الغرض من عملية الإيداع هو حفظ المادة الثمينة من السرقة والضياع أصبح المودع يتطلع إلى الحصول على فائدة لذلك تطور نشاط البنك في مجال تلقى الودائع مقابل فائدة وتقديم القروض بناءا على هذه الودائع لقاء فائدة كما أن عائد البنك يتمثل في الفرق بين الفائدة التي يتقاضاها على القروض والفائدة التي يدفعها لأصحاب الودائع , انطلاقا مما سبق نشأت البنوك التجارية فظهر أول بنك تجاري سنة 1587 م في البندقية ثم بنك أمستردام سنة 1609 م , وبعدها بدأت تنتشر البنوك في مختلف أنحاء العالم.
المطلب الثاني: مفهوم البنوك التجارية[1]
1- هي مؤسسات مصرفية موضوعها النقود والعمليات التي تدور حول قيام النقود بوظائفها وغالبا ما تكون النقود فيها ذات نوعية خاصة (نقود الودائع ) وهذا النوع من النقود أكثر الآثار الاقتصادية المترتبة على النشاط الاقتصادي وبذالك فالبنك التجاري منشأة تنصب عملياتها الرئيسية على حشد الموارد المالية والنقود الفائضة عن حاجة الجمهور والمؤسسات في شكل إدخارات بغرض إقراضها وتوظيفها للآخرين وفق قواعد وأساليب معنية

2- هي التي تتعامل بالائتمان وتسمى أحيانا ببنوك الودائع وأهم ما يميزها عن غيرها هو قبول الودائع تحت طلب والحسابات الجارية وينتج عن ذلك ما يسمى بخلف النقود

3- هو المكان الذي يتم فيه حفظ الودائع النقدية وتقديم السلف النقدية وتيسير المدفوعات عن طريق القيود الدفترية (نقل حساب لحساب عميل آخر) بطرق مختلفة لتقليل الحاجة الفعلية للنقود.

4-هي تلك البنوك التي تقوم بقبول ودائع تدفع عند الطلب أو لآجال محددة، وتزاول عمليات التمويل الداخلي والخارجي وخدمته بما يحقق أهداف خطة التنمية، ودعم الاقتصاد القومي وتباشر عمليات تنمية الادخار والاستثمار المالي في الداخل والخارج بما في ذلك المساهمة في إنشاء المشروعات، وما ستلزمه من عمليات مصرفية وتجارية ومالية، وفقاً للأوضاع التي يقررها البنك المركزي.


المطلب الثالث: أنواع البنوك التجارية [2]
1- البنوك التجارية ذات الفرع:
حيث تتم العمليات المصرفية من خلال فروع في مكان واحد، وبذلك يتم الرقابة على هذه الفروع من خلال المركز الرئيسي وقد يحدث اختلاف في الخدمات المصرفية المقدمة من الفروع ، وقد تسمى بالبنوك التجارية العامة حيث تقوم بكافة الأعمال التقليدية للبنوك التجارية وتقديم الائتمان قصير ومتوسط الأجل كما تتعامل في مجالات الصرف الأجنبي.

2- البنوك التجارية ذات الوحدة الواحدة ( البنوك المحلية)
حيث تتم الخدمات المصرفية من خلال بنك موجود في مكان واحد، ويعتبر هذا النوع شائع في الولايات المتحدة الأمريكية بسبب العرف والقانون والقدرة على مقابلة حاجات العملاء .
2 عبد الحليم كراجة : محاسبة البنوك ( دار الصفاء للنشر والتوزيع , عمان , 2000 ) , ص 249.
[1] محمد زكي الشافعي: مقدمة في البنوك والنقود ( بيروت, دار النهضة العربية, ط7 ) , ص 305.


 بحث حول علاقة البنوك التجارية بالبنوك المركزية

هناك 4 تعليقات:

  1. شكراااااااااااااااااااااااااااااا

    ردحذف
  2. merci bcq

    ردحذف
  3. علاقة البنك المركزي بالبنك التجاري

    ردحذف